خاص هيئة علماء فلسطين

         

2022.11.15

ضمن برنامج وفود علماء الأمة إلى بلدان ومدن العالم الإسلامي للتعريف بالقضية الفلسطينية، انطلق وفد يضم كلاً من فضيلة الشيخ د. محمد أبو الخير شكري أمين عام رابطة علماء الشام، وفضيلة الشيخ د. حسن سلمان نائب رئيس مجلس شورى هيئة علماء إريتريا، وفضيلة الشيخ د. عبد الله الزنداني رئيس جمعية النهضة اليمنية، وفضيلة الشيخ د. رياض شعيلي صاكي أمين عام رابطة علماء المغرب العربي، ود. مجدي قويدر مدير تحرير مجلة المرقاة المحكمة، ود. محمد الوالي مسؤول العلاقات التركية في هيئة علماء فلسطين إلى مدينة جناق قلعة التركية.

حيث بدأ الوفد جولته بزيارة جامعة (جناق قلعة 18 مارت)، وكان في استقبال الوفد عميد كلية الإلهيات أ. د. نعمت الله آكن، الذي أعرب عن سعادته البالغة بهذه الزيارة، وتم تبادل الحديث معه حول آخر مستجدات القضية الفلسطينية والدور المطلوب تجاهها.

وكان ضمن برنامج الجولة زيارة مفتي المدينة فضيلة الأستاذ شكري كابوكتشو الذي رحب بالوفد الزائر مؤكداً على أن قضية فلسطين هي قضية الأمة المركزية وهي حاضرة في فعالياتنا وعلى رأس أولوياتنا، كما شكر السادة العلماء على تقديم القضية الفلسطينية على همومهم الوطنية الخاصة، موضحاً أن الشعب التركي الذي يعتبر أن قضية فلسطين قضيته الأولى لا يألو جهداً في نصرتها بكافة الأشكال الممكنة.

وقد التقى الوفد سعادة نائب والي مدينة جناق قلعة السيد حقي أوزون في مكتبه الرئيسي بمقر الولاية الذي أكد بدوره على موقف الحكومة التركية الثابت تجاه القدس وفلسطين، معرباً عن سعادته بهذه المبادرة العلمائية.

من جهته أكد الوفد العلمائي للسيد أوزون وقوفهم إلى جانب تركيا الشّقيقة قيادةً وحكومةً وشعباً في وجه الاستهداف الإجرامي الممنهج الذي يسعى لزعزعة أمن تركيا، وثنيها عن مواقفها المجابهة للظّلم والطّغيان، وهي المساندة لقضايا المظلومين والمستضعفين في الأرض، وهي المناصرة لشعوب الأمة الإسلامية وفي مقدمتها مناصرتُها للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

كما التقى العلماء بعدد كبير من طلاب وطالبات جامعة جناق قلعة متحدثين عن مبشرات النصر والتحرير، وواجبات الأمة وإسهامها في نصرة القدس وفلسطين.

في ختام الجولة التقى الوفد بالعديد من رؤساء وممثلي المؤسسات المدنية وعلى رأسها منظمة İHH، ومعهد ifam الشرعي، وجمعية نشر العلم، واتحاد الطلبة في كلية الشريعة.