فعالية علمائية وشعبية في إسطنبول

    

عقدت مجموعة من الهيئات العلمائية والمؤسسات الفلسطينية والتركية، وبرعاية قناة “ريهبر” التركية، أمس الأحد 27/2/2022، ملتقى العلماء العالمي من أجل القدس، في مدينة إسطنبول التركية، ضمن فعاليات أسبوع القدس العالمي.

وحضر الملتقى، الذي نُظم في يوم الإسراء والمعراج، نخبة من العلماء والمشايخ وقيادات العمل المجتمعي، للتأكيد على قدسية المسجد الأقصى المبارك، وقضية القدس وفلسطين.

وشمل الحضور الشيخ محمد جوكتاش، والشيخ عصام البشير، والشيخ همام سعيد، والدكتور إحسان ثريا، والأستاذ سعد ياسين، والدكتور نواف التكروري، وكلاً من الفنان فردي قلقان، وأندر تكين، وأبو راتب، فيما تلا آيات القرآن الافتتاحية القارئ التركي ياسين طرنا.

وقال رئيس هيئة علماء فلسطين، د. نواف التكروري: “إن الله قضى أن يفسد بنو إسرائيل، وأن يكون فسادهم سببًا في زوالهم، ولكنه جعل ذلك على الأيدي المؤمنة النقية الطاهرة، فسنة الله أن يفسد المفسدون ونؤجر بالتصدي لهم وإزالة فسادهم من الأرض”.

وأضاف: “نريد من هذا النشاط المبارك، أسبوع القدس العالمي، أن تدخل القدس إلى كل بيت من بيوت المسلمين، لا لتخرج في نهايته، بل لتصبح جزءًا من كيان هذه الأسر المؤمنة، ولتتحول المعرفة والخبرة بهذه القضية إلى ميدان العمل والبذل من أجلها”.

وتابع: “علينا أن نجعل من ذكرى الإسراء والمعراج وذكرى الفتح الصلاحي محركًا لنا في كل أرجاء الأرض، الحراك ليس في تركيا وحدها، بل في كل بلاد المسلمين وحتى في قلب أوروبا، نصرة للقدس وفلسطين، واستنكارًا لوجود هذا العدو المجرم المعتدي المغتصب لمقدساتنا”.

وحث على “دعم صمود أهلنا في فلسطين، والدعم ليس فقط هو الدعم المادي، بل أيضًا مثل هذه اللقاءات والحراكات والوقفات والمنتديات وغيرها من الفعاليات، كلها مُفَعِّلٌ لأهلنا في القدس”.

وختم التكروري كلمته بشكر وجهه إلى الراعين في بلدية باشاك شهير، الذين قدموا المكان والخدمات، وخص بالذكر رئيس البلدية، الأستاذ ياسين كارت أوغلو، قائلاً: “هم لا يَرُدُّون للقدس طلبًا”.

لمشاهدة الملتقى:

https://www.youtube.com/watch?v=NN6NHAxxa0s

قد يعجبك أيضاً

تحضيرات أسبوع القدس العالمي الثالث

أعلنت اللجنة العليا لأسبوع القدس العالمي عن استمرار الخطط والتجهيزات لإقامة "أسبوع القدس العالمي 1444هـ / 2023م