عكرمة صبري يتحدث عن أهمية “أسبوع القدس” ويدعو لترجمة فعالياته

    

تحدث خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس المجلس الاستشاري لمؤسسة أمناء الأقصى، د. ‏عكرمة صبري، عن أهمية “أسبوع القدس العالمي”.‏

https://www.facebook.com/umanaaksa/videos/1373054473473879

وقال الشيخ عكرمة صبري في لقاء مع قناة “الرافدين” الفضائية، إن “هذا الأسبوع، ينبه الناس إلى ‏أهمية مدينة القدس، من الناحية الدينية، والتاريخية، والحضارية، والسياسية”.‏‎

وأضاف أن “هذا أمر مهم وأملنا أن تكون هذه الفعاليات مترجمة إلى عدة لغات”، مشيرا إلى أن ‏‏”الرواية الإسلامية يجب أن تكون منتشرة في العالم كله، ودحض الرواية الإسرائيلية التي تقوم على ‏التزوير، والمزاعم الباطلة”.‏‎

وعاد صبري للحديث عن ضرورة الاهتمام بفعاليات أسبوع القدس، قائلا إنه “لا يجوز أن نحاور ‏بعضنا بعضا، فنؤكد على الترجمة في كل فعالية، ويجب أن تترجم الفعاليات إلى عدة لغات”.‏‎

وأضاف د. عكرمة صبري موصيا باستخدام وسائل التواصل، متسائلا “لماذا لا نستخدمها في أن نسمع ‏صوتنا؟”.‏‎

وكان رئيس هيئة علماء فلسطين إحدى الجهات القائمة على الأسبوع، د. نواف تكروري، قال إن ‏‏”علماء المسلمين سيحركون الدول والمؤسسات والشعوب الغيورة لنصرة الأراضي المحتلة”.‏‎

وقال د. تكروري في تصريحات سابقة، إن “برنامج أسبوع القدس، هو رسالة لكل من تسول له نفسه ‏بالتفريط بقضية المسلمين، والأحرار”.‏‎

يشار إلى أن “أسبوع القدس العالمي” بنسخته الثالثة هذا العام، حظي بتفاعل واسع في مختلف دول ‏العالم، لا سيما الإسلامية منها‎.

كما خصص خطباء في عدة دول، خطبة الجمعة الماضية للحديث عن أهمية المسجد الأقصى المبارك، ‏وأبرز التهديدات والتحديات التي تواجهه، علما أن ذلك اليوم تزامن مع ذكرى “الإسراء والمعراج”.‏

قد يعجبك أيضاً

فعاليات ومشاركات .. تميز عراقي في “أسبوع القدس العالمي”‏

شاركت محافظات عراقية عدة في “أسبوع القدس العالمي”، والذي جرى في الفترة بين 14 حتى 20 شباط/ ‏فبراير الجاري‎. ‎ ووضعت الجهات المشاركة بـ”أسبوع القدس” في العراق، برنامجا مبكرا للفعاليات التي عقدت خلال الأيام ‏السبعة، وكان لافتا أن فعاليات أخرى متعلقة بذات الحدث استمرت إلى ما بعد 20 شباط/ فبراير‎. ‎ وانطلق “أسبوع القدس العالمي” […]

ندوة “التفاهة وتجلياتها وترميز التافهين”

تقديم: محمد خير موسى

تقرير عن ملتقى عالمات الأمة

ضمن فعاليات "أسبو ع القدس العالمي"