عكرمة صبري يتحدث عن أهمية “أسبوع القدس” ويدعو لترجمة فعالياته

    

تحدث خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس المجلس الاستشاري لمؤسسة أمناء الأقصى، د. ‏عكرمة صبري، عن أهمية “أسبوع القدس العالمي”.‏

https://www.facebook.com/umanaaksa/videos/1373054473473879

وقال الشيخ عكرمة صبري في لقاء مع قناة “الرافدين” الفضائية، إن “هذا الأسبوع، ينبه الناس إلى ‏أهمية مدينة القدس، من الناحية الدينية، والتاريخية، والحضارية، والسياسية”.‏‎

وأضاف أن “هذا أمر مهم وأملنا أن تكون هذه الفعاليات مترجمة إلى عدة لغات”، مشيرا إلى أن ‏‏”الرواية الإسلامية يجب أن تكون منتشرة في العالم كله، ودحض الرواية الإسرائيلية التي تقوم على ‏التزوير، والمزاعم الباطلة”.‏‎

وعاد صبري للحديث عن ضرورة الاهتمام بفعاليات أسبوع القدس، قائلا إنه “لا يجوز أن نحاور ‏بعضنا بعضا، فنؤكد على الترجمة في كل فعالية، ويجب أن تترجم الفعاليات إلى عدة لغات”.‏‎

وأضاف د. عكرمة صبري موصيا باستخدام وسائل التواصل، متسائلا “لماذا لا نستخدمها في أن نسمع ‏صوتنا؟”.‏‎

وكان رئيس هيئة علماء فلسطين إحدى الجهات القائمة على الأسبوع، د. نواف تكروري، قال إن ‏‏”علماء المسلمين سيحركون الدول والمؤسسات والشعوب الغيورة لنصرة الأراضي المحتلة”.‏‎

وقال د. تكروري في تصريحات سابقة، إن “برنامج أسبوع القدس، هو رسالة لكل من تسول له نفسه ‏بالتفريط بقضية المسلمين، والأحرار”.‏‎

يشار إلى أن “أسبوع القدس العالمي” بنسخته الثالثة هذا العام، حظي بتفاعل واسع في مختلف دول ‏العالم، لا سيما الإسلامية منها‎.

كما خصص خطباء في عدة دول، خطبة الجمعة الماضية للحديث عن أهمية المسجد الأقصى المبارك، ‏وأبرز التهديدات والتحديات التي تواجهه، علما أن ذلك اليوم تزامن مع ذكرى “الإسراء والمعراج”.‏

قد يعجبك أيضاً

ورشة (مفاتيح التأثير والضغط في الفضاء الرقمي)

تقديم بلال خليل وتامر عودة

ميثاق علماء الأمة (اللغة العبرية)

בשם אלוהים הרחמן אמנת חכמי האומה בהתנגדות לסכנה של נורמליזציה “פוליטית” עם הישות הציונית השבח לאל בלבד, ברכות וברכות של אללה יברך את אלה שאין להם נביא אחריו, ולאחר מכן, כל מוסלמי בארץ ורוב הארץ הוא שחרור הקדושות האסלאמיות בפלסטין ענייניו, שאותם הוא מבקש לתמוך, והאחריות עליו הוא נשאל. במסגרת הניסיון להשיג תקדים היסטורי היום […]

مقابلة مسؤولي الملتقى العلمي الدولي الرابع للشباب

ختم الملتقى العلمي الدولي الرابع للشباب أعماله في مدينة إسطنبول بتاريخ 15/8/2022 بعد قضاء 20 يوماً من الجد والعمل الدؤوب يواصل فيها المشرفون والمشاركون العمل في الليل والنهار، وقد كان لنا شرف لقاء بعض المسؤولين ليخبرونا عن الملتقى.