تغريدات حول أسبوع القدس العالمي

    

هذه بعض التغريدات التي أبدعها المشاركون في أسبوع القدس العالمي:

 إذا رأيتهم فرطوا فاثبت. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 الأقصى ليس أسبوع أو هبة شعبية.. الأقصى قضية #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 الأقصى ليس جدران عتيقة.. إنه عقيدة وانتماء. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 اكسروا اليد التي تمتد لتصافح العدو #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 أنت على ثغرة من ثغور العز إياك ان تنزل من ثغرك. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 إياك أن تتنازل عن حقك. أنت صاحب قضية #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 إياك أن تمل فعدوك غادر #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 أيها المقاوم.. لا تبرح حتى تبلغ. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 بالروح نفديك، ومن العدى نحميك #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 بمقاومتنا الأبية سنحرر الأقصى #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 تتهاوى الأقنعة لتظهر وجوه المنافقين علانية #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 التنسيق الأمني هو احتلال بلسان عربي. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 حينما يتحد أبناء الداخل والخارج على هدف واحد ستنتهي دولتهم #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 خذني إلى الأقصى أضم ترابه. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 راية الأقصى لن تسقط، ولو بترت منا السواعد #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 ستبقى القدس رمز الإباء الصمود #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 ستزول دولتهم المزعومة.. وسنطهر أرضنا منهم. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 السلام لن يتحقق إلا برحيل المحتل #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 طريق تحرير الأقصى لا تدركه إلا القلوب البيضاء  #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 على درب الشهداء وطريق الأسرى سنواصل دربهم حتى التحرير #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 فلسطين قضية الأحرار في كل مكان #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 في كل يوم تشرق شمسك تزداد جمالاً #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 قاوم بكل ما أتيح لك: بقلمك، بسلاحك، برباطك… #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 قدسنا هو أرضنا ومسؤوليتنا، هو أمانة أودعها الله عندنا، وسنُسأل يوم الحساب حفظنا أم ضيّعنا، فمن واجب كل مسلم أن يدافع عن القدس، وعن المسجد الأقصى، وحرمته ومكانته التي حفظها الله على مر العصور والأزمان.
 القضية ليست جدران، لكنها عقيدة ودين. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 كل عربي ومسلم وحر عليه واجب الدفاع عنها (القدس) #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 كيف لك أن تهنأ بالحياة والأقصى حوله القيود #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا تجامل على حساب وقف الأمة. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا تستلم أبداً التسليم خيانة. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا تستسلم … عدوك يخشاك لكنه متسور بمنافقي الأمة. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا تعتمد على حكام يبيتون في حضن العدو #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا تقل تكفيني قضية بلدي، ففلسطين أيضاً بلدك #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا تنس الأسرى والمسرى #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا شرقية ولا غربية.. بل هي عاصمة فلسطين الأبدية #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا لن نطبع، لن نساوم.. نحن (الجبارين) #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا يفل القوة إلا القوة. وأعدوا #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لا ينصر القدس من يوجه سلاحه لشعبه #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لكل مرابط ومرابطة أنتم سراج مسجدنا #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لن تتحرر فلسطين بالخطب والمناظرات فقط #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لن نسود حتى نعود.. العودة للدين هي بوابة النصر #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لن يحمي فلسطين من باع رجالها #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 لنبني جيلاً قوياً بسلاحه معتزاً بدينه، يعمل لتحرير مسرى أمته. #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 ماذا عن فلسطين؟ هي الوعد الباقي #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 معا نقاوم.. فالعودة أقرب #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 من أتى بتقسيم القدس لا يعلم أن خلفها رجال #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 من تنازل عن صفد لن يحرر الأقصى #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 نحتاج بناء جيل يعرف عدوه #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 نحن جنود الله في هذه الأرض ونحن قدره #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 نساء الأمة أنتنّ على ثغر عظيم، اغرسنَ حب فلسطين في الجيل #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 نقاوم الكيان ونحمي الأوطان #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 هو الأقصى يرفع من يدافع عنه #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 والأقصى يا غالي    فداك روحي ومالي #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 وطن تكتبه الأجساد لن يسلب #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس
 وكفاكِ فخراً يا بهية    أن مهرك الدم #القدس_موعدنا #أسبوع_القدس

قد يعجبك أيضاً

من ذكريات الملتقى العلمي الدولي الرابع للشباب

هذه بعض الصور من الملتقى العلمي الدولي الرابع للشباب:

المقابلة 1 مع مشارك في الملتقى العلمي الدولي الرابع للشباب

اسم المشارك: د. محمد علي حنفية بن نور الرشيد Dr. Muhamad Ali Hanafiah Norasid كبير المحاضرين (Senior Lecturer) في قسم القرآن والحديث بأكاديمية الدراسات الإسلامية في جامعة مالايا الماليزية. ورئيس جناح الشبان في جمعية علماء ماليزيا

الشباب وتحديات الهوية

إن أقوى ما تكون الشمس إشعاعاً وضياءً حين تتوسط السماء، وينعدم الظل الأسود على الأرض ليغطي نورُ الشمس كلَّ ذرة تحتها، وكذلك الشباب؛ واسطة العمر وأقوى مراحله، تنعدم عنده أو تكاد سكنات الشرود والانصياع ليحلّ مكانها حركات العزيمة والاندفاع. ولذلك كان الشبابُ عمادَ كلِّ أمة ومكنِزَ كلِّ نهضة وحصنَ أي حضارة، ولأنهم معقد الآمال فقد كانوا محل اهتمام المصلحين الأَول لسرعة استجابتهم وصلابة تبنّيهم. وفي الحديث: "أوصيكم بالشباب خيراً فلقد بعثت بالحنيفية السمحة فحالفني الشباب وخالفني الشيوخ".