انطلاقة “أسبوع القدس العالمي”.. ولفتة بارزة لكارثة الزلزال‎

    

أعلنت اللجنة العليا المنظمة لـ”أسبوع القدس العالمي”، عن انطلاقة فعاليات الأسبوع رسميا، بدءا من اليوم ‏الثلاثاء، وحتى العشرين من شباط/ فبراير الجاري.‏‎

ويأتي انطلاق الأسبوع بعامه الثالث، في ظل أوضاع مأساوية تمر بها تركيا، وسوريا، على وقع الزلزال ‏المدمر الذي خلف أكثر من 34 ألف قتيل، وشرّد مئات الآلاف من منازلهم، وهو ما دفع اللجنة المنظمة ‏لـ”أسبوع القدس العالمي” لإبراز التعزية بضحايا الزلزال في بيان انطلاقة الأسبوع.‏‎

ودعت اللجنة المنظمة لـ”أسبوع القدس العالمي”، جميع المسلمين على مستوى الحكومات والشّعوب إلى ‏التحرّك العاجل لإغاثة المنكوبين وإيواء المشرّدين وكفالة الأسر المنكوبة ومعالجة الجرحى وإنقاذ المفقودين، ‏وانتشال الجثث، ورفع الأنقاض وإعادة الإعمار.‏‎

واستنكر العلماء المسلمون القائمون على اللجنة العليا لـ”أسبوع القدس”، ما وصفوه بـ”التعامل غير الإنساني، ‏والخذلان الدوليّ للمنكوبين بالزلزال في تركيا وسوريا، وعلى وجه الخصوص في شمال غربي سوريا”، ‏وأضافوا أن “العالم الغربيّ كشف مجدّدًا عن إنسانيّته الزّائفة، وازدواجيّة المعايير التي يتبناها في التعامل مع ‏المنكوبين والمصابين والضحايا في العالم اليوم”.‏‎

ويوافق “أسبوع القدس العالمي” الذي يقام في آخر أسبوع في شهر رجب من كل عام، بالتزامن مع ذكرى ‏الإسراء والمعراج، وذكرى تحرير بيت المقدس على يد القائد صلاح الدّين الأيوبيّ.‏‎

كما يأتي أسبوع القدس العالمي هذا العام في ظلّ تصاعد المخاطر المحدقة بالمسجد الأقصى المبارك ‏والاعتداءات المستمرة لا سيما في ظل حكومة اليمين المتطرف التي يقودها بنيامين نتنياهو.‏‎

وأشار البيان الافتتاحي لأسبوع القدس العالمي، إلى ضرورة أن تكون فعاليات نصرة القدس، والمسجد الأقصى ‏المبارك، متضمّنةً فعاليات التضامن والإغاثة العاجلة للمتضررين من الزلزال.‏‎

كما دعت اللجنة جميع الأحزاب السياسيّة، والمؤسسات الأهليّة، والجماعات الدعويّة، والنقابات المختلفة، ‏والإعلاميّين والمفكرين والفنّانين، إلى أن يكونوا “جزءًا فاعلًا في أسبوع القدس العالمي، عبر إقامة الفعاليات ‏والبرامج والأنشطة التي تنتصر للقدس وتحذّرُ من المخاطر الصهيونيّة وتضع الآليات العمليّة لمواجهتها”.‏‎

وشددت اللجنة العليا في بيانها الافتتاحي لـ”أسبوع القدس العالمي”، على أن تكون خطبة الجمعة القادمة حول ‏نصرة القدس والأقصى، وإغاثة المنكوبين في الزلزال المدمّر.‏‎

وطالب البيان من وسائل الإعلام التفاعل مع أنشطة وبرامج “أسبوع القدس العالمي”، والعمل على إنتاج وبث ‏البرامج التي تفضح الرواية الصهيونية في احتلال فلسطين، وتهويد المقدسات.‏‎

يشار إلى أن التحضيرات لانطلاقة “أسبوع القدس العالمي” انطلقت منذ أسابيع في مختلف دول العالم، ومن ‏المتوقع أن يشهد الأسبوع نشاطا مكثفا في الدول العربية، وغيرها.‏

قد يعجبك أيضاً

ملخصات محاضرات العلماء

– محاضرة الشيخ الحسن الددو الشنقيطي بعنوان التكوين المنهجي للعلماء: – محاضرة الشيخ الدكتور محمد راتب النابلسي بعنوان: أصول الدعوة إلى الله – محاضرة الدكتور ياسين أقطاي نائب رئيس حزب العدالة والتنمية بعنوان: تجربة حزب العدالة والتنمية التركي – محاضرة الأستاذ خالد مشعل الرئيس السابق للمكتب السياسي لحركة حماس: – محاضرة الدكتور إبراهيم مهنا بعنوان: […]

المقابلة 5 مع المشارك في الملتقى العلمي الدولي الرابع للشباب

عبد الله النايف من سوريا، طالب هندسة برمجيات، قائد فريق ثبات التطوعي، كاتب مقال وقصة قصيرة