خاص هيئة علماء فلسطين

         

تاريخ المقابلة 15/12/2021

نسيم شحدة إسماعيل ياسين  أبو حسام

ولدت  في غزة في مخيم الشاطئ  في 2مايو1959

تلقيت التعليم الابتدئي  في  مدارس  الاونروا في مخيم الشاطئ  والاعدادية في  منطقة الرمال والثانوية في مدرسة فلسطين  في الرمال

تأثرت   بشخصية  والدي رحمه الله  فلقد كان عصاميا ملتزما وكان يحثنا على  صلاة الجماعة في المسجد  وحفظ القران والدعوة

بعض المعلمين تاثرت بشخصيتهم   واكثر ما اثر في شخصيتي  ملازمتي  للشيخ احمد ياسين رحمه الله فهو عمي

المواقف التي اثرت علي   ظلم الاحتلال الصهيوني   وجبروته وكنت افكر كيف نصد الاحتلال ونحرر بلادنا منه وبنيت شخصيتي  على أن أكون مدافعا عن ديني وعن حقوق شعبي

وفاة والدتي  وانا في  الثانوية العامة  فقد فقدت العطف والحنان

بعض الأصدقاء  الذين كنت أعيش حياتي معهم كان لهم  تاثيراً طيباً مثل الدكتور وليد العامودي  ومحمد البخيت

اكثر التحديات كانت تحدي الاحتلال الصهيوني   وكان له اثر كبير في بداية حياتي   واغلاقات المدارس   والاضرابات

عندما انتهيت من الثانوية  العامة  ولم يكن  جامعات في القطاع  بدأت ابحث عن رحلة التعليم وكان من الصعوبة الخروج من غزة  فسافرت الى تركيا للدراسة ثم حدث انقلاب وبعدها تيسرت لي  الدراسة في السعودية  في كلية أصول الدين ثم عدت الى غزة وكانت المعاناة  شديدة في طريق العودة وعملت في غزة معيد في الجامعة الإسلامية

ومن المعاناة   التي مررت بها حصار الاحتلال الصهيوني للجامعة الإسلامية   اكثر من مرة

اشتغلت  بعدما حصلت على الكالوريس  في 1982 معيد في  الجامعة الإسلامية وكنا نخرج مع طلبة العلم  الى الداخل الفلسطيني المحتل في رحلات دعوية

ثم سافرت الى السعودية من  عام 1987-1995 حيث انهيت الماجستير والدكتوراه

كنت مسئولا  عن الوعظ والإرشاد  وجمع المساعدات ضمن لجنة  شباب فلسطين وكنا نعقد محاضرات عن القضية الفلسطينية  ثم رجعت الى غزة عام 1995 وكنت امين للسر في  دار القران الكريم في غزة  والان انا  نائب رئيس  دار القران الكريم والسنة

يجب ان لا  نغفل الإخلاص  لله تعالى اذا كان الانسان مخلصا ربنا يوفقه  واذا لم يكن مخلصا لم يكن ناجحا

الصدق مع النفس  ومع الاخرين وتحديد الهدف  ثم الأمانة أي عمل فيه غش لا ينجح

الاتباع  باعتبار  رسول الله صلى الله عله وسلم هو القدوة الحسنة وهو الاسوة

الاطلاع على سيرة الناس السايقة   واخذ خبراتهم ولا يهدم ما سبق من اعمال   ولا يضيعها  وان يبني على ما سبق ثم يضيف وياتي بجديد

العمل الجماعي   الله سبحانه وتعالى يبارك في العمل الجماعي فلربما يقع الانسان ويخطأ  ويجب ان نوسع باب الشورى

ابرز الإنجازات العلمية :

حصلت على لقب البرفسور في أصول الدين تخصص عقيدة وهي لا  تتم الا من خلال  الأبحاث  فلدي  تقريبا عشرون كتابا وبحث   بعضها مشترك مع بعض  الاخوة وبعضها مستقل 

ابرز  كتاب  شرح أصول العقيدة  عام 1997  وهو يدرس  في الجامعة وفي كتاب ألفته عن الشيخ احمد ياسين  وفي كتاب عن اليهودية الارثوذوكسية   وكتاب عن القدس  والمؤامرات التي حولها

افكر بالمشاريع ولكن ليس لدي  الوقت الكافي  للكتابة لذلك مشاريعي  كلها تنفيذية عملية عن طريق الرابطة او الجامعة  او دار القران الكريم  فالمشاريع التي نفكر بها  نقوم بتنفيذها

افكر بمشروع  بتكوين مدرسة دعوية خاصة بالدعاة  تأخذ  من الابتدائي وتربى على  جانب  الدعوي  ثم يطور  تعليمه في الجامعة ثم يخرج  داعية  فهذا العمل سيكون له تاثير

لمتابعة اللقاء: