خاص هيئة علماء فلسطين

         

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدّين؛ وبعد:

فقد تلقّت هيئة علماء فلسطين ببالغ الصّدمة مشاهد الاعتداءات الهمجيّة التي أقدمت عليها قوات الأمن في جامعة النّجاح بحقّ المعتصمين من الطلّاب والمدرّسين ظهر يوم الثلاثاء 15 “ذو القعدة” 1443 هـ الموافق 14 حزيران “يونيو” 2022م، وإزاء هذه الاعتداءات تؤكّد الهيئة الآتي:

أولًا: إنّ هيئة علماء فلسطين تدين بأشدّ العبارات هذه الاعتداءات الهمجيّة على الطلّاب والمدرّسين  التي تتنافى مع أبسط مبادئ الإسلام وقيمه كما تتنافى مع قيم شعبنا الفلسطيني والقوانين الجامعيّة.

ثانيًا: تؤكّد الهيئة أنّ هذا السلوك الهمجيّ الذي مارسته أجهزة الأمن لا يجوز أن يكون على أحد من أبناء شعبنا الفلسطيني، والغلظة تكون على المعتدي الصّهيوني الذي يحتل الأرض والمقدّسات، وقد وصف الله تعالى المؤمنين الصّادقين بأنّهم أذلّة على المؤمنين أعزّة على الكافرين وليس العكس.

قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ” المائدة: 54

ثالثًا: تطالب الهيئة رئاسة جامعة النّجاح بالتراجع عن قرارات الفصل التعسفيّة التي طالت عددًا من طلاب الجامعة، وبهذا تحقّق مطالب المعتصمين وتتراجع عن تصرّفها الظالم وتنزع فتيل الأزمة المتصاعدة، وإلّا فإنّ الاستمرار في التعسف بحق الطلاب والاعتداء عليهم ليس إلّا خدمة للكيان الصّهيوني

رابعًا: تطالب الهيئة بتشكيل لجنة تحقيق ومحاسبة عناصر الأمن الذين أقدموا على الاعتداء على المعتصمين من الطلاب والمدرّسين في جامعة النجاح وتقديم الاعتذار الصريح لمن تم الاعتداء عليهم، وهذا أقلّ واجبات المحاسبة أمام فداحة الموقف والمشهد.

هيئة علماء فلسطين

16 “ذو القعدة” 1443 هـ

15 حزيران “يونيو” 2022م