خاص هيئة علماء فلسطين

         

الحمد لله ربّ العالمين، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين؛ وبعد:

فإننا نتابع في هيئة علماء فلسطين ببالغ الحزن الحرائق الكبيرة التي تصيب مناطق متعددة من الجزائر الشقيقة والتي خلّفت عشرات الضّحايا والمصابين.
وإننّا أمام هذه الفاجعة الكبيرة نعلن تضامننا الكامل مع شعبنا الجزائري الشقيق، ونعزّيهم بالضّحايا الذين قضوا نحبهم، ونرجو الله تعالى أن يربط على قلوب أهليهم، ونضرع إلى الله تعالى بالدّعاء للمصابين بعاجل الشّفاء
إننا في هيئة علماء فلسطين مؤمنون بقدرة الشّعب الجزائري الشّقيق على تجاوز هذه المحنة بعون الله تعالى ثمّ بتكاتفهم وتعاضدهم ووحدة صفّهم؛ فالمصاب كبيرٌ والفاجعة عظيمة ومن الواجب أن تتجمّع الجهود وتتوحّد الصّفوف لتجاوز عقباتِها وآثارِها.
رحم الله تعالى الضّحايا، وشفى المصابين، وحمى الجزائر كلها وسائر بلاد المسلمين؛ إنّه وليّ ذلك والقادر عليه.

هيئة علماء فلسطين
20/محرم/1444
18/آب أغسطس/2022