د. محمد أيمن الجمال

مشروع العلم والعلماء   بسبب تراجع كثير في دور العلماء في التأثير   بالأمة   وتصدر الكثيرين صف العلم والعلماء مع وجود إشكاليات كبيرة   في شخصياتهم

التاريخ 30/9/2021

فكان الهدف من المشروع :

شرح وبيان   جملة من الأفكار حول العلم والعلماء لتحقيق جملة من الأمور منها:

ارشاد لطلبة العلماء والعلماء تكوينا وصفة وسلوكا وواجبات

التحذير من المخاطر والاخطاء والابتلاءات التي تعتري العلماء

إعادة الثقة   في العلماء باعتبارهم صفوة للمجتمع من خلال تناول النماذج الصحيحة منهم وعرض تضحياتهم وادوارهم الفاعلة في قضايا

لا أحد ينكر أنَّ الله تعالى   فضل أهل   العلم  على غيرهم} ‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ  {والنبي صلى الله عليه وسلم  وعد طالب  العلم بمزيد من الفضل فقال ( إنَّ الملائكة  لتضع أجنحتها  لطالب العلم  رضاً بما يصنع) وقد أخبر  بأنَّ الله  وملائكته  حتى الحيتان في البحر  يُصلَّون على معلم الناس الخير  وأخبر صلى الله عليه وسلم  كذلك  أنَّ خير  الناس  أنفعهم  للناس  . ولا شك  أنَّ العلم  وطلبه  وتعليمه للناس  من خير  الاعمال  كما أخبر صلى الله عليه وسلم  حينما قال  خيركم من تعلم القران وعلمه،  فلا ينبغي  أن  نبخل عن أنفسنا  بهذه الرتبة العليا  ولا ينبغي  أن نترك  الامر الأول الذي أُنزل  إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم  حيث قال له تعالى ( إقرأ ) فالقراءة لا تكون إلَّا لمكتوب ولا تكون إلَّا بعد علم القراءة . وواجبنا أن نقرأ   ونستمر في القراءة   وطلب العلم حتى   يقضي الله   تعالى أجالنا