ندوة مِن تحديات التأثير الفعال 

    

ضمن النشاطات العلمية المنعقدة في الملتقى الدولي الخامس للشباب عقد بتاريخ 8/8/2023 ندوة بعنوان (مِن تحديات التأثير الفعال)  

حاضر فيها:  

  • الأستاذ محمد خير موسى، محاضرة بعنوان (التفاهة وتجلياتها وترميز التافهين)  
  • الأستاذ إسماعيل عرفة، محاضرة بعنوان (الهشاشة النّفسية والانحراف القيمي والأخلاق)  
  • الأستاذ محمد إلهامي، محاضرة بعنوان (تأثير الثقافة الغالبة)  

أدار اللقاء: معز الدردور حيث ابتدأ بعرض بعض التحديات غير المسبوقة في عصرنا الحاضر التي تواجه المسلمين عامة والشباب خاصة، والمتعلقة بالتأثير الفعّال. 

وانتشار مفاهيم وظواهر جديدة في أوساط الشباب بسبب الانفجار التواصلي.   

ثم بدأ المحاضر محمد خير موسى بمحاضرته المعنونة بـ (التفاهة وتجلّياتها وترميز التافهين) فقال ما ملخصه:  

تعريف التفاهة: 

_ التفاهة معناها عدم القيمة، أو فقدان المعنى، فالرجل التافه هو الذي لا قيمة له في مجتمعه، ولا قدر له وقد وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بالرويبضة الذي سيتصدر في آخر الزمان. 

_ التفاهة هي المحتوى الذي لا قدر له ولا وزن له. 

_ بدأت تظهر التفاهة في وقت مبكر بوصفها حالة تطمح للتصدر. 

_ التفاهة موجودة في كل مجتمع من المجتمعات عبر الزمن، لكنها انتقلت في عصرنا الحاضر من وصفها حالة مجتمعية إلى وصفها نظاما اجتماعيا يصبغ الواقع. 

_ بدايات هذه الظاهرة كانت في بدايات القرن الجديد وتحديدا 2010 مع الانفجار التواصلي الجديد. 

_ أشار المحاضر لكتاب “نظام التفاهة” الذي ألفه آلان دون وبين فكرة في الكتاب وهي كيف تحولت التفاهة لنظام كامل، وكيف سيطرت التفاهة على الواقع. 

# سؤال: ما هي العوامل التي ساعدت في سيطرة التفاهة وانتشارها؟ 

    ° الانفجار التواصلي  

    ‏° السيولة: فقدان الثوابت 

    ‏° سيطرة منطق الاستهلاك والرغبة في الثراء. 

    ‏ 

# كيف تتجلى التفاهة في واقعنا اليوم؟  

    _ الواقع السياسي:  

    ‏° أصل انتشار التفاهة هو الاستبداد السياسي والعلاقة بينهما تفاضلية. 

    ‏° يحرص السياسيون على ترميز التافهين    

    ‏° يحرص السياسيون على تشجيع التفاهة وتسطيح الفكر. 

    ‏° يحرص السياسيون على التضييق على المؤثرين الإيجابيين الفعالين.  

    _ الواقع الفكري: ممارسة القهر والتقييد على المحتويات الهادفة. 

    _ ‏الواقع الاقتصادي: إغراق الناس في التسليع. 

    المجال القيمي والاجتماعي: الإغراق في التفاصيل الذاتية، فقدان الخصوصية من خلال مشاركة الخصوصيات الشخصية. 

# طرق مواجهة التفاهة:  

– يقول آلان دونو: لا مجال لمواجهة التفاهة إلا بالقطيعة الجمعية لا بالخلاص الفردي. 

– نطمح في نهاية الملتقى أن نخرج بشبكة تأثير تعمل بشكل مستمر من أجل مواجهة التفاهة. 

– الإغراق بالمحتوى الإيجابي الهادف بشكل جذاب ومفيد. 

– تقديم منتج يجابه التفاهة، عميق في القيمة، شديد الجاذبية، متاح بشكل مجاني. 

– تعزيز المناعة الفكرية والقيمية: والموازنة بين النزول للجمهور ورفع مستوى الجمهور. 

– التخلي عن منطق تلبية ما يريده الجمهور، بتقديم ما يحتاجه الجمهور لا ما يطلبه بجاذبية أكثر من المحتوى الذي يقدم ما يطلبه الجمهور. 

– إعادة منهجنا في تقييم الأشياء. 

– المدافعة المنهجية والهمة الجمعية تحقق المراد. 

 ثم بدأ إسماعيل عرفة محاضرته المعنونة بـ (الهشاشة النفسية والانحراف القيمي والأخلاقي) فقال ما ملخصه:   

الإشكالية:  

_ لماذا صرنا معرضين للانكسار النفسي؟  

_ لماذا يفكر شاب عمره 20 سنة بالانتحار؟ 

للإجابة يشير المحاضر إلى:  

الفروق بين الأجيال كانت سابقا من 20 إلى 30 سنة بيننا اليوم صارت حوالي 10 سنوات. 

تحديات الجيل اليوم:  

° الهشاشة النفسية. 

° الفردانية: وهي عدم الاهتمام بالقضايا إنما الاهتمام بالذات فقط. 

° الإباحية: الدراسات تقول إن من بين 10 شباب 06 يشاهدون باستمرار مشاهد إباحية ومن بين 04 شابات 03 يشاهدن ذلك، وهذا من أسباب انتشار الخطاب الليبيرالي حول الشذوذ الجنسي. 

° التفاهة وترميز التافهين: عرض فكرة في كتاب. إمتاع أنفسنا حتى الموت وهي أن مشكلة التلفزيون جعل نفسه الوسيلة الرئيسية في نقل المعرفة. 

# الخطاب المعاصر الذي يتلقاه هذا الجيل: 

_ إحدى المشكلات لمن يعانون من الهشاشة النفسية التوجيه بالذهاب للطبيب أو المعالج النفسي. 

_ تضخيم الألم وتعظيمه، وعدم القدرة على تقبل الابتلاء. 

_ تصوير الانتحار على أنه شاعري وأنه عمل إبداعي 

_ في حالة تحميلك لتطبيق تيك توك وأنت في حالة نفسية سيئة فإنه في 10 دقائق ستشاهد 88٪ من المحتوى المتعلق بالانتحار. 

_ مشكلة هذا الخطاب أنه يكسر المقاومة النفسية للمشاكل اليومية المختلفة التي يواجهها الفرد. 

_ في هذا الجيل صارت قضية المشاعر تأخذ الاهتمام الأكبر للفرد: اتبع شغفك، حقق أحلامك، اعتزل من يؤذيك، تزوج من تحب! 

_ من خصائص الهشاشة أيضا تضخم في الأنا النفسية. 

_ تبرير الجرائم بأن من يفعلها مريض نفسي. 

_ الإشارة لكتاب: الأشرار الذي يبين أن هناك توجه في هوليود يبرز الأشرار والمجرمين على أنهم مرضى نفسانيين وأنهم طيبين وأنهم ضحايا. 

_ خطاب التهرب من المسؤولية: لا تحكم عليّ، أنا بخير هكذا، لا يعلم حالي إلا الله. 

 _ ظاهرة الهشاشة تستحق المطالعة والفهم والاستيعاب. 

_ هذا الجيل يحتاج بفهم خصائصه النفسية حتى نتمكن من التعامل معه. 

وبعده بدأ محمد إلهامي محاضرته المعنونة بـ (تأثير الثقافة الغالبة) فقال ما ملخصه:  

_ مشكلة الثقافة الغالبة أنها أمر غير محسوس ولا ملموس لا تستطيع أن تتبينه أو تدركه. 

_ دراسات اجتماعية أثبتت أن البشر يصدر منهم تصرفات غير متوقعة تماما طالما أنهم تحت تأثير اجتماعي. 

_ عرض بعض التجارب العلمية للطبيعة النفسية للبشر في إلحاق الإيذاء بالآخرين، وفي اتباع رأي الجمهور. 

_ عبد الرحمان بن زيد “ابن خلدون” المغلوب مولع بتقليد الغالب. 

_ الإشارة لكتاب: مشاكلة الناس لزمانهم، الذي يستعرض كيف تنتقل طباع الحكام وأخلاقهم لطباع الناس. 

_ انتشار التشيّؤ والمادية في عصرنا الحالي. 

_ تأثير الغالب واضح وإن كان غير محسوس أو ملموس. 

_ قدرة السلطة أكبر من قدرة الفكرة. 

 _ واقعنا لم يعد فيه للقرآن والسنة تأثير مرجعي في حياتنا. 

كيف نواجه ونقاوم تأثير الثقافة الغالبة؟ 

01/ الانتباه للثقافة الغالبة. 

02/ المنهج في الآية “إنما أعظكم بواحدة..”، وهو الانفراد في التفكير للتحرر من تأثير التفكير الجماعي.