ندوة دور الفن في صناعة التأثير

    

ضمن النشاطات العلمية المنعقدة في الملتقى الدولي الخامس للشباب عقد بتاريخ 8/8/2023 ندوة بعنوان (دور الفن في صناعة التأثير)، وقد حاضر فيها:

  • د. محمد مصطفى أبو راتب، أستاذ النشيد الهادف المشهور، سوري الأصل، أسس الرابطة العالمية للفنون، ومحاضرته بعنوان (النشيد وصناعة التأثير).
  • د. حافظ الكرمي، مدير عام مركز مايفير الإسلامي بلندن منذ 1998م، ورئيس المنتدى الفلسطيني في بريطانيا منذ 2006م، ورئيس تحرير مجلة الجسر مجلة المعهد الدولي للدراسة والبحوث (مجلة محكمة شهرية)، ومحاضرته بعنوان (الموقف الشرعي من الدراما والسينما وتقييم تعامل المسلمين).
  • أدار الجلسة: الشاب المشارك في الملتقى: فايز حرزالله

بدأ المنشد العالمي أبو راتب محاضرته بأداء عدة أبيات بصوت ونغم مؤثر، ثم سأل الحاضرين: هل تأثرتم وعشتم هذه المعاني؟ فقالوا بصوت عال: نعم نعم نعم. فقال: هذا ملخص كل محاضرتي، فصفق الشباب معبرين عن فهمهم للرسالة.

ثم قال المنشد أبو راتب:

  • الحضارة الإسلامية هي حضارة إنسانية حقيقية، أما الحضارة الغربية فهي حضارة مظاهر وادعاءات.
  • من أسس حضارتنا الجمال في كل شيء، في القلب والجسم والمشاعر والأهداف.
  • –        الكلمة تهز كل الشعوب، ومنهم العرب، لذلك تأثروا بالقرآن الكريم وهو كلام، وتأثروا بالشعر،
  • الكل يستطيع الإنشاد، حتى الذي يظن أن صوته غير جميل، فهل يوجد صوت أبشع من صوت غوار الطوشة؟ ومع هذا جاءه من عرف النغم والطبقة المناسبة له فأبدع في أغنية (يامو يامو يا ست الحناين يامو)، وكلنا نحفظها منه.
  • كل إنسان مكون من العقل والقلب والروح والجسد، فمن يستطيع التأثير في هذه المكونات الأربع استطاع أن يؤثر به تأثيراً عظيماً. لذلك نجد الإنشاد حتى في الحروب من شدة تأثيرها واستنهاضها.
  • من مظاهر التأثر باللحن أننا عندما نزور دول أوروبا نشعر بالغربة لأننا لا نسمع الأذان، بينما عندما نزور إسطنبول نشعر بالأنس من كثرة المساجد، خاصة أن مساجد تركيا تؤذن لكل وقت بنغم يناسبه.
  • من مظاهر التأثر باللحن أن كل دولة وكل حزب يلحن أغنية خاصة به، فمثلاً أنا أحن إلى الوطن عندما أسمع النشيد الوطني السوري رغم أنني أكره ظلم النظام فيها
  • من مظاهر التأثر باللحن أن بعض الدول والأحزاب السيئة تشجع بعض المطربين وتصرف عليه الأموال الكثيرة لأجل التأثير على الشباب بالسوء
  • لكن مع الأسف فإن الحركة الإسلامية لا تعطي الأناشيد حقها، مثلاً: قبل سنتين
  • لدي أمثلة كثيرة عن تأثير أنشودة أنشدتها فتأثر بها الشباب أكثر بكثير من تأثرهم بسماع محاضرات من علماء، ومنها بعض الأناشيد عام 1982 في سوريا حيث صنعت ما لم تصنعه الخطب والمحاضرات من التأثير في الشباب حسبما أخبرني بعض علماء سوريا وقتها.
  • وأقول لكم: عندما حصلت على شهادة الدكتوراه قال لي: يا بني اترك الإنشاد فقد صرت دكتوراً، فقلت له: عملي مؤثر أكثر وشرحت له، فدعا لي بالتوفيق والثبات وشجعني.

وهذا البوربوينت الذي عرضه المحاضر:

وفي محاضرة د. حافظ الكرمي تحت عنوان (الموقف الشرعي من الدراما والسينما وتقييم تعامل المسلمين والإسلاميين معها) قال:

  • ما هي أكبر مؤسسة في العالم تصنع الدراما؟ الجواب: هوليوود، فمن وراءها؟ الجواب: الصهاينة. ولذلك قال الله: {وجعلناكم أكثر نفيراً}، والأكثر نفيراً هو التأثير الإعلامي، ففي الزمن الماضي هو من يرفع صوته أما اليوم فهو الدراما والسوشيال ميديا
  • ما أكثر دراما انتشرت في العالم اليوم؟ فلم أرضغرل، حضره قرابة 3 مليار إنسان وترجم إلى 39 لغة، وتأثيره في كل العالم، وهو يحمل معاني السماحة والعدل والإسلام وغيرها.
  • فما هو الموقف الشرعي من الدراما؟ لو سألنا شيخاً في السابق عن الحكم لأجاب مباشرة بالحرمة المشددة، وذلك لأن أغلب الدراما في السابق كانت تدعو للفواحش، أما الآن فسنشرح هذا الموضوع في محاضرتنا
  • الإنسان في مختلف الحضارات فطن إلى سلاح الدراما في أعراسه وحياته كلها
  • أيهما أكثر تأثيراً عليكم: أن تسمع محاضرة ؟ أم تشاهد فلماً؟ 99% أجابوا بأن الدراما مؤثرة أكثر، لأنها تشارك المشاعر وتجذر التأثير.
  • خلاصة حكم الدراما في الإسلام؟ مباحة أو سنة وقد تكون واجبة، ومن المهم النية والهدف من الدراما، ولا بد من مراعاة ألا تشغلنا الدراما عن الصلوات والفرائض الحياتية.

ثم بعدها عرض المحاضر بوربوينت فيه المعلومات التالية:

محاور المحاضرة  :

        مقدمة عامة.

        مفهوم الدراما والسينما من خلال النظرة الإسلامية

        الموقف الشرعي التأصيلي  للدراما والسينما.

        الضوابط الشرعية لهذا الفن .

        القيم الإسلامية الأساسية التي يجب أن تحترمها الدراما

        كيفية احترام الدراما للقيم الإسلامية ؟

        أُسس تقييم الأعمال الدرامية والسينمائية من منظور إسلامي.

        هل يمكن للدراما أن تلتزم القيم الإسلامية وتكون ممتعة؟

        كيف يمكن للإسلاميين الاستفادة من الدراما في خدمة الإسلام والدعوة ؟

        تحديات الاستثمار في الدراما .

        مقترحات للاستثمار في الدراما .

        خلاصة عامة .

مقدمة عامة:

التاريخ الإسلامي في رحلته الطويلة هو تسطير لدراما إنسانية عظيمة الشأن في الثقافة الكونية، وإن كانت تلك الدراما لم تأخذ الشكل الفني المألوف في أي من إنجازاتها الفنية المكتوبة .

الإنسان من مختلف الامم والحضارات فَطِن الى إستخدام( سلاح الدراما) في افراحه وأتراحه ورخائه وشدته ،وسلمه وحربه.  حتى جاء العصر الحديث ففتح لهذا الفن أوسع الأبواب، وخصوصا الدراما التاريخية .

إن ” سلاح الدراما ” هو أفعل وأكثر تاثيرا في التربية والتعليم والتهذيب والتثقيف والتوجيه وتجذير المقاصد والغايات في نفوس المشاهدين ومن ثم تحقيق التغيير والتطوير وهو بلا شك أكثر أثرا من مجرد القراءة في الكتب والمقالات .

مفهوم الدراما والسينما من خلال النظرة الإسلامية:

الدراما Drama التمثيل والتشخيص والتجسيد والمحاكاة للوقائع، والأشخاص، والملابسات، والأجواء .

الدراما كجزء من الفن أن تكون اسلامية لا يعني أن تتحدث عن الإسلام او الحديث عن الدين أو الحث على اتباع الفضائل  بشكل مباشر. ولكن يكفي تحقيق اسلامية الدراما أن يقترب مضمونها من القيم الإسلامية وتطابقه معها دون الطرح المباشر بالضرورة .

الدراما التي ترسم صورة الوجود من زاوية التصور الإسلامي هي التي ”  تعبر تعبيرا جميلا عن الكون والحياة والإنسان، وترسم صورة التلاقي بين الجمال والحق ، فالجمال حقيقة في هذا الكون، والحق هو ذروة هذا الجمال ، ومن هنا يلتقيان حتى القمة التي تلتقي عندها كل حقائق التوحيد ”  (كما يقول محمد قطب في كتابه الفن الإسلامي ) .

الدراما تبث قيما جديدة أو تعيد تقديم القيم بصورة جديدة بعد إخضاعها لعملية فك وتركيب وحذف وإضافة ( فالمشهد الدرامي ) ليس عبثيا فهو يرسم من خلال ابطاله نماذج للاقتداء ( سلبا وإيجابا) راسمة حياتهم وإنجازهم ومواطن التأسي فيهم ( الريسوني) .

السينما والدراما : وسائل تستعمل لتحصيل اهداف وغايات محددة وهذه الوسائل بذلك يمكن الحكم عليها من خلال ما تبث وتعرض من قيم ومبادئ وأثرها على المجتمع وتوافقها مع ثقافته، وقيمه، ودينه، وعاداته .

وبالتعبير المقاصدي ” الفنون الأصيلة بهذا الإعتبار هي من جملة المقاصد التحسينية التي جاء الشرع بإقراراها بل يحفظها ويرعاها ” ( الريسوني ).

الموقف الشرعي التأصيلي للدراما والسينما:

كيف يتعامل الإسلام مع هذه الفنون ؟ وما هي الضوابط والمبادئ التي يجب اتباعها استنادا للنصوص الشرعية ؟.

يقول الشيخ القرضاوي- رحمه الله- هناك في القرآن ما يدل على إباحة التصوير  حيث ذكر عن سيدنا سليمان انه استخدم الجن في صناعة التصوير والتماثيل ( قال تعالى : يعملون له ما يشاء من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور ٍ راسيات ..) :

أما الأحاديث التي ذكرت تحريم التصوير فالمقصود فيها تلك التي يضاهون بها خلق الله في الحديث 🙁 إن الذين يصنعون الصور يُعذبون يوم القيامة يقال لهم : أحيوا ما خلقتم ) متفق عليه

التصوير (عكس الصورة) هذا لا يضاهي خلق الله ، ويسمون الصورة في بعض البلاد (عكس)

ومما هو جدير بالتأمل والاعتبار، ما هو مشهور عن أهل الحجاز، وخاصة منهم أهلَ المدينة، أنهم كانوا أكثر الأمصار تساهلا في الغناء والطرب، وهذه حالهم في العصور الأولى المفضلة، حيث كانوا – بلا خلاف – أقومَ المسلمين إسلاما وأفضلهم تدينا. وقد وردت الإشارة إلى هذا في الحديث عن عَائِشَةَ رضي الله عنها، أَنَّهَا زَفَّتِ امْرَأَةً إِلَى رَجُلٍ مِنْ الْأَنْصَارِ، فَقَالَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (يَا عَائِشَةُ مَا كَانَ مَعَكُمْ لـهـوٌ؟ فَإِنَّ الْأَنْصَارَ يُعْجِبُهُمْ اللَّهْوُ) .

الفنون ومنها الدراما  بهذا الاعتبار تأخذ حكمها بحسب ما تفضي إليه، وعلى هذا الأساس يمكن أن يكون تملكها واستعمالها من المندوبات والمستحبات، ويمكن أن يكون من الواجبات الكفائية. ومعلوم أن الوسائل تأخذ حكم مقاصدها.

ما تردد فيه العلماء بين الحظر والإباحة: التمثيل

تمثيل سيدنا ابراهيم على قومه في اكتشاف ربه( النجم ، القمر ، الشمس).

سيدنا يوسف وجعل المتاع في رحل أخيه.

محمد بن مسلمة وأبو نائلة وتمثيل موقف المنافقين مع كعب بن الأشرف.

عبد الله بن عتيك وتمثيل دور الحارس مع سلام بن أبي الحقيق.

ليس فيه كذب لأن الجميع يعلم أنه يقوم بدرو غيره، وليس فيه أهداف  الكذب من التغرير والتدليس على الآخرين.

ليس كل ما ابتكره الغرب حراماً أن نأخذ منه، وإنما التشبه في أكثر أمور العبادة وبعض المعاملات .

الضوابط الشرعية العامة لهذا الفن:

أولاً: ضوابط عامة:

1. المحتوى: يعتبر هذا الجانب الأكثر أهمية في تحديد الموقف الشرعي من السينما والدراما. إذا كان المحتوى يتوافق مع تعاليم الإسلام ويحقق أهداف الإسلام الرسالة الإسلامية، ويلتزم بالمنهج الإسلامي. ولا يحتوي على عناصر محرمة مثل الفواحش، العنف، الترويج للمواد المحرمة أو التشهير .

إذاً فضابط الفن الهادف: هو الفن الذي يُبنى على الأخلاق، ويراعي القيم ، وينتصر لقضايا الحق ، ويحفظ كرامة الإنسان، ويدعو إلى الإنتاج والتقدم، ويدعم حركة النهضة والرقي في الأمة فهذا بلا شك مطلوب شرعا وعقلا .

2. النية: في الإسلام، تعتبر النية جزءًا مهمًا من تقييم الأفعال. إذا كانت النية وراء مشاهدة السينما والدراما هي للتعلم أو الاستفادة أو حتى الترفيه الحلال، فيكون ذلك مقبولًا أيضا .

3. الاحترام للدين : الأعمال التي تحترم الإسلام، ولا تسيء إلى الدين أو النبي محمد صلى الله عليه وسلم أو أي من الرموز الإسلامية .

4. التأثير على الوقت : هل يُستغل الوقت الذي يُقضى في مشاهدة الأفلام والمسلسلات بشكل فعال ومنتج، أم يُعتبر هذا الوقت مضيعة للوقت أو إهمال للواجبات الدينية والدنيوية ؟قال ابن المقفع – ما رأيت إسرافاً إلا وبجانبه حق مضيع “

ثانياً: ضوابط في الأصل العام:

1.    الأصل في الأشياء الإباحة إلا ما ورد الدليل بحرمته (وسَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِّنْهُ) الجاثية-13

2.   التحريم بنص صحيح صريح  قال سبحانه ( قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ الأعراف 32  وقال سبحانه: ( قُلْ أَرَأَيْتُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ لَكُم مِّن رِّزْقٍ فَجَعَلْتُم مِّنْهُ حَرَامًا وَحَلاَلاً قُلْ آللّهُ أَذِنَ لَكُمْ أَمْ عَلَى اللّهِ تَفْتَرُونَ) يونس 59

3 .   الأمر التحسيني لا يخل بالحاجي والضروري ، الفن أمر تحسيني لا يخل بأصول العقائد أو مكارم الأخلاق أو المقاصد الشرعية .

4.   مراعاة عموم البلوى في التخفيف  قاعدة فقهية 🙁 ما حُرِّم لغيره يباح للحاجة، وما حرم لذاته يباح للضرورة ) .

5.   مراعاة الجانب الدعوي : (دخل عمر بن الخطاب والحبشة يلعبون في المسجد بحرابهم فزجرهم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: دعهم يا عمر فإنما هم بنو أَرفدة (اسم للحبشة)  وفي رواية عائشة ” دونكم با بني أرفدة ” أي تابعو اللعب …وحتى تعلم يهود أن في ديننا فسحة).

مراعاة هذا الفن لـ:

1. الإمتاع (أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ (يوسف 12) ترطيب الوقت لتنشيط النفس، وليس إضاعة الوقت وإغواء النفس.  

2. الإقناع بفكرة عقدية أو أخلاقية أو شرعية.

شعر: إن سألتم عن إلهي فهو رحمن رحيم

إن سألتم عن كتابي فهو قرآن كريم

إن سألتم عن نبي فهو إنسان عظيم

إن سألتم عن عدوي فهو شيطان رجيم

3. عدم طلب الشهرة: التي تؤدي الى سلوكيات مرفوضة اسلاميا  (ظاهرة ما يُسمى بالنجوم واتخاذهم قدوات في كل شيء)

ثالثاً: ضوابط في الكيف:

1. حسنه حسن  .. ( الحث على العزة والكرامة والبذل والتسامح )

2. قبيحه قبيح ( إثارة الشهوات، تمجيد الطغاة ، السخرية من الخير وأهله ، كشف العورات ، العنف الشديد ) .

3. سلامة الأداء من التكسر والإغراء والإغواء  ( مثال  غناء المرأة أمام الرجال ، حركات ، رقص ماجن .الخ

4. عدم وجود شبهة قمار أو ميسر . أي ما يشجع على ذلك من العادات المستقبحة والمحرمة.

رابعاً: خلاصة الأمر:

ضرورة استعمال منهج النبي صلى الله عليه وسلم في استعمال الفنون المعاصرة ومنها صناعة الأفلام والدراما في خدمة قضايا الإسلام والأمة، ونشر الوعي بالمجتمعات الإسلامية والعربية.

 إننا بحاجة إلى إعادة الوعي وعدم الجمود عند القول بالتحريم المطلق للفنون والأفلام، لأن غالب الفتاوى إنما تقع على واقع بعينه، لكننا اليوم بحاجة إلى إيجاد نوع جديد من الفنون -خاصة الأفلام- لصناعة الوعي الحضاري لتاريخ الإسلام ومبادئه وأحكامه، عبر وسيلة هي الأكثر تأثيرا على المجتمعات حتى اليوم.

القيم الإسلامية الأساسية التي يجب أن تحترمها الدراما:

الإيمان بالله ربا وبالإسلام منهجا، وبالتقوى طريقا لامتثال أوامر الله، واجتناب ما يحرمه الإسلام.

العدل والإنصاف: تعني المساواة في المعاملة والتعامل مع الآخرين بإنصاف وعدالة (عدم التحريض على الكراهية والعنصرية والتفوق العنصري).

 الرحمة والتسامح: تعني التعامل مع الآخرين بالرحمة والتسامح والعفو، وتجنب العنف ، والكراهية، والانتقام.

العائلة والمجتمع: تعني احترام العائلة والمجتمع والمحافظة على القيم والتقاليد الإسلامية.

الشجاعة والصبر: تعني التحدي والشجاعة في مواجهة الصعاب والمحافظة على الصبر والاستقامة.

الإخلاص والإيثار: تعني الإخلاص في العمل والإيثار للآخرين وتقديم الخير لهم دون مقابل.

العلم والتعلم: تعني  التشجيع على السعي للعلم والتعلم والتطوير الذاتي والمساهمة في تطوير المجتمع.

كيفية احترام الدراما للقيم الإسلامية:

يمكن للدراما أن تحترم القيم الإسلامية بطرق متعددة، ويمكن للمخرجين والكتاب والممثلين العمل معًا لتحقيق هذا الهدف من خلال :

اختيار الموضوع: يمكن للدراما أن تختار موضوعًا يتناول قيم إسلامية محددة، مثل الصبر والعدل والرحمة، وتنمي هذه القيم من خلال قصة الدراما.

اختيار الشخصيات: يمكن للدراما أن تخلق شخصيات تعكس القيم الإسلامية، مثل الصدق، والإخلاص، والعفو، وتستخدم هذه الشخصيات لنشر هذه القيم في العالم . 

استخدام  الحوارات: يمكن للدراما أن تستخدم الحوارات لنشر القيم الإسلامية، وذلك من خلال جعل الشخصيات تتحدث عن هذه القيم وأهميتها في الحياة.

4. استخدام الموسيقى التصويرية وفنون التصوير: يمكن للدراما أن تستخدم الموسيقى التصويرية وفنون التصوير بطريقة تحمل القيم الإسلامية،مثل ( الشجاعة، الصبر  ، الرحمة ، الحزن)، لإبراز أهمية هذه القيم في الحياة.

5. استثمار الأحداث: يمكن للدراما أن تستخدم الأحداث لنشر القيم الإسلامية، مثل الإيثار والتعاون، من خلال جعل الشخصيات تتعاون مع بعضها البعض والعمل لصالح الآخرين.

6. طريقة عرض الخاتمة أو النهاية: يمكن للدراما أن تنهي القصة بطريقة تعكس القيم، مثل العفو والتسامح، هلاك الظالم ، نصرة المظلوم، مصير الطاغوت ،عاقبة الغش والكذب ، فضيلة الصدق والعدل والصلاح …وهكذا

أسس تقييم الأعمال الدرامية والسينمائية من منظور إسلامي:

1- البحث عن المعلومات الصحيحة: يجب البحث عن المعلومات الصحيحة حول الأعمال الدرامية والسينمائية قبل مشاهدتها، ويمكن الاستعانة بالخبراء والمراجع الموثوقة للحصول على آرائهم وتوجيهاتهم. 

2- تقييم المحتوى: يجب تقييم المحتوى الذي يتم عرضه في الأعمال الدرامية والسينمائية، ومن ثم تحديد إذا كان يتعارض مع القيم والأخلاقيات الإسلامية أو يدعمها. 

3- الحرص على المحافظة على الأخلاق واللغة: يجب المحافظة على الأخلاق واللغة اللائقة، وتجنب الألفاظ النابية أو الفاحشة، أو التي تلك التي تؤدي الى انحراف النشأ خاصة  فيبدأوا بتقليدها أو ترديدها بشكل مباشر وغير مباشر .

4 . الابتعاد عن المشاهد الحرام:  يجب الابتعاد عن المشاهد الحرام، كالعري والمشاهد الجنسية والعنف والمشاهد التي تتعارض مع القيم والأخلاقيات الإسلامية.

5. التحليل النفسي: يجب تحليل الأعمال الدرامية والسينمائية بشكل نفسي، ومحاولة فهم  ووعي الأهداف التي ترمى إليها الأعمال  هذه الأعمال، وكذلك فهم تأثير هذه الأعمال على النفس والتصورات السلبية أو الإيجابية التي تتركها.

6. الاستماع للخبراء والمرشدين : يجب الاستماع للخبراء وأصحاب الراي والتوجيه  في هذا الباب ،ومن ثم تقييمها والوصول إلى قرار حول مدى ملائمتها  للمشاهدة من عدمها .

هل يمكن للدراما أن تلتزم القيم الإسلامية وتكون ممتعة ؟

يمكن للدراما أن تحترم القيم الإسلامية وتكون ممتعة في نفس الوقت من خلال عدة عوامل، منها:

اختيار قصة مشوقة: يمكن للدراما أن تقدم قصة مشوقة ومثيرة تجذب الجمهور وتجعله يشاهد الدراما حتى النهاية. ويمكن للتركيز على القيم الإسلامية أن يكون جزءًا من هذه القصة المشوقة.

اختيار شخصيات قوية: يمكن للدراما أن تقدم شخصيات قوية ومثيرة للاهتمام، وفي الوقت نفسه توفر نموذجًا للجمهور عن كيفية العيش والتعامل مع الآخرين ، وتحقيق القيم الإسلامية المحترمة.

استخدام الفكاهة: يمكن للدراما أن تستخدم الفكاهة بطريقة محترمة وملائمة للثقافة الإسلامية، وذلك لجعل الدراما أكثر متعة وأكثر جاذبية للجمهور.

موسيقى تصويرية ممتعة: يمكن للدراما أن تستخدم الموسيقى بطريقة ملائمة للثقافة الإسلامية، وذلك لتعزيز الأجواء وجعل الدراما أكثر متعة للجمهور.

تصوير جذاب: يمكن للدراما أن تستخدم تصويرًا جذابًا وحديثًا ومناسبًا للثقافة الإسلامية، وذلك لإظهار القيم الإسلامية بطريقة جميلة وجاذبة للجمهور.

توازن جيد: يجب أن يكون هناك توازن جيد بين القيم الإسلامية والجوانب الممتعة الأخرى للدراما، وذلك لتحقيق الهدف المطلوب من الدراما.

كيف يمكن للإسلاميين الاستفادة من الدراما في خدمة الإسلام والدعوة؟

يمكن القيام بالخطوات التالية:

إنتاج الدراما الهادفة: يمكن للإسلاميين إنتاج محتوى درامي هادف يعكس القيم والتعاليم الإسلامية التي تساهم في تعزيز الفهم الصحيح للإسلام وقيمه الأساسية مثل الصدق، والعدل، والرحمة، والتواضع، والصبر. . التعليم عن أساسيات الإسلام : كما يمكن أن تكون وسيلة فعالة لتعليم الناس عن أساسيات الإسلام بما في ذلك الشهادتين، الصلاة، الزكاة، الصوم، والحج.

الاهتمام بالتأثير الاجتماعي والقضايا المعاصرة : يجب أن يكون المحتوى الدرامي قادرًا على التأثير الإيجابي على المشاهدين وتوجيههم نحو التفكير في القضايا الاجتماعية والدينية وبالذات التعامل مع القضايا المعاصرة( الأخلاقيات الأسرية ، الصدق والأمانة ، الحقوق الإنسانية والكرامة ، العدالة الاجتماعية ومحاربة الأمراض المجتمعية المختلفة ، الإسراف ، المخدرات ، التدخين ، الجريمة …… الخ : ومعالجتها دراميا من منظور إسلامي .

تقديم قصص ملهمة: يمكن استخدام الدراما لتقديم قصص ملهمة عن أشخاص نموذجيين يعيشون وفقًا للقيم الإسلامية ويتغلبون على التحديات. بطريقة تعليمية وملهمة. (أمثلة : مسلسل عمر ، ارطغرل ،السلطان عبد الحميد ،  صلاح الدين اليوبي …)

التوعية بالتنوع الإسلامي والانفتاح على الجمهور العام: أن تكون الدراما موجهة للجمهور العام بمختلف الخلفيات والثقافات لتعزيز التفاهم والتعايش المشترك فالإسلام هو دين عالمي يضم متابعين من خلفيات وثقافات مختلفة. يمكن استخدام الدراما لتسليط الضوء على هذا التنوع وتعزيز التفاهم والتسامح.

التعاون مع الفنانين المبدعين: يمكن للإسلاميين التعاون مع الفنانين والكتاب والمخرجين المبدعين لتطوير محتوى درامي مميز يلقى إشادة واسعة (تعاون وليد سيف وحاتم علي ) .

الترويج للمحتوى عبر وسائل الإعلام المختلفة: يمكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي والتلفزيون والسينما للترويج للمحتوى الدرامي الإسلامي.

تشجيع النقاش والحوار: يمكن أن تُسهم الدراما في إثارة النقاش والحوار حول القضايا الاجتماعية والدينية بين المجتمعات.

تحديات الاستثمار في الدراما:

1. النظرة السائدة عند أغلب العلماء حول السينما وما تعرضه من المشاهد الخليعة والأفكار المشوشة على العوام من الناس فصدر عن ذلك عدة فتاوى تحرم السينما وتحرم العمل بها أيضا.

2. عدم وعي الدعاة والمصلحين بالتأثير الذي تحدثه السينما وأنه من الممكن استخدامها كوسيلة دعوية ضمن نطاق الشريعة الإسلامية.

أن السينما تأتي في آخر سلم أولويات الإسلاميين وهذا يقلل من فرص دعمها.

3. التنظير : حيث إن التنظير خطوة أولى في أي نشاط إنساني يتطور مع مباشرة العمل والنزول إلى الميدان والسينما الإسلامية ليست استثناء وما كتب فيها حتى الآن لا يتعدى تعرضا في كتاب محمد قطب ومجموعة كتب أخرى سطحية في معظمها وهذا لا يكفي للتنظير لهذا المجال.

4. معضلة تمثيل المرأة: وهي المعضلة الرئيسية في سبيل ظهور سينما إسلامية، فينبغي ألا تظهر المرأة أمام الآخرين إلا مغطاة الرأس ، محتشمة اللباس والممثلة المسلمة مهمة لهذا العمل لكن أي مسلمة ملتزمة تتقدم لهذا العمل؟ خاصة في ظل أجواء العمل السينمائي وما فيه من اختلاط غير أنه رغم ذلك يرى أن تلك المعضلة لا تستعصي على الحل فبالإمكان أن تمارس المرأة المسلمة السينما مع كامل الاحتشام وقد أفتى علماء معاصرون بهذا .

5. التمويل : صناعة السينما تحتاج إلى تمويل برؤوس أموال كبيرة وبدون التمويل لا يوجد إلا إنتاجات مستقلة لا ترتقي لأن تعرض للجمهور لرداءتها في النواحي التقنية .

مقترحات للاستثمار في عالم الدراما:

1. انتقاء واختيار الأفلام المنتجة سواء العربية منها والأجنبية والتي تتوافق مع رؤية الإسلام وخدمة قضاياه، خاصة ما يتعلق بالحضارة الإسلامية وقضية فلسطين، وكذلك الأفلام التي تُعلي من القيم الإنسانية التي توافق رؤية الإسلام، ويمكن وضعها على قناة من قنوات الإنترنت، أو نشرها على أوسع نطاق، حتى تكون بديلا عن تلك الأفلام الرديئة.

2.  عمل مختصرات لتلك الأفلام، خاصة أن كثيرا من الأفلام وكذلك المسلسلات يدخلها التطويل لطبيعة الأفلام والمسلسلات، فيمكن اختصار الفيلم الذي مدته ساعتان إلا ثلث ساعة تقريبا.

3. انتقاء مشاهدة قصيرة الزمن، تعالج معنى من المعاني أو قضية من القضايا على غرار ما هو مشتهر في موقع (YouTube ).

4. التواصل مع كبار الكتاب والمخرجين والمنتجين، والسعي معهم لإنتاج أفلام تعبر عن ثقافتنا وحضارتنا بعيدا عن الإسفاف الذي لا يمت لديننا ومجتمعاتنا بصلة.

5. التواصل مع بعض رجال الأعمال لفتح قناة أفلام تلتزم ضوابط الإسلام وتراعي القيم الحضارية والإنسانية بعيدا عن السفاهات والتفاهات.

6. توجيه بعض أموال الصدقات والوقوف والوصية وغيرها من أموال التبرعات لإنتاج أفلام تخدم قضايا الأمة والمجتمع.

خلاصة عامة:

  • باستخدام الدراما بشكل مبدع وهادف، يمكن للإسلاميين أن يحققوا تأثيرًا إيجابيًا في الدعوة إلى الإسلام وتعزيز الفهم الصحيح للدين والقيم الإنسانية الإسلامية في المجتمعات المختلفة.
  • الدراما لها القدرة على أن تؤثر على الجمهور وتحفزه على اتباع القيم الإسلامية إذا تم تنفيذها بشكل متقن وهادف. إن الدراما تعتبر وسيلة فعالة لنقل الرسائل والقيم إلى الجمهور بطريقة قصصية ومؤثرة.
  • إن تقديم قصص وشخصيات تعكس القيم الإسلامية بشكل إيجابي وملهم، تجعل للدراما استجابة إيجابية من المشاهدين الذين يمكن أن يأثروا بالمحتوى ويجدوا فيه دعمًا لقيمهم الدينية والأخلاقية.

وأخيراً:

إن أخطر قضية تقابل المسلم اليوم وأمس وغدا هي قضية الوعي، وإن غياب الوعي ليؤخر الأمة عشرات السنوات، في وقت هي أمس ما تكون إلى الوعي بالعالم المحيط وتدابيره وكيفية إدارته، لا أن نجمد عن فكر معين، محافظين في ذلك على ثوابت ديننا، مفرقين بين المقاصد والغايات، آخذين بالقديم النافع، والجديد الصالح.

وتستخدم الدراما عادة لتناول القضايا الاجتماعية والنفسية والأخلاقية التي يمكن أن تكون ذات صلة بالقيم الإسلامية. عندما يتم تناول هذه القضايا بشكل موثوق ودقيق، يمكن أن يعمل المحتوى الدرامي على تعزيز الفهم الصحيح للإسلام وإلهام الجمهور للتفكير في تطبيق هذه القيم في حياتهم اليومية.

من المهم أن يتم إنتاج الدراما بحذر وتوخي الحذر لضمان :

دقة وصحة المعلومات

تجنب التشويه أو التحريف.

 أن يكون المحتوى موجهًا لشرائح مختلفة من الجمهور لتحقيق أكبر قدر من التأثير والتأثر الإيجابي

وفي نهاية الندوة تفاعل الشباب الحاضرون بقوة وطرحوا أسئلة وتحاوروا مع المحاضرين حتى انتهى وقت الندوة، ثم طلب الحاضرون التمديد لكن إدارة الندوة رفضت التمديد بسبب وجود برامج لاحقة.



قد يعجبك أيضاً

افتتاح فعاليات أسبوع القدس العالمي في ماليزيا

نظمت المؤسسات والروابط والهيئات الماليزية، أمس الجمعة، حفل الافتتاح الرسمي لأسبوع القدس العالمي لعام ١٤٤٣هـ، في ولاية ترنجانو الماليزية. وشهد الحفل حضور أعداد كبيرة من المشاركين، بالرغم من الهطول الكثيف للأمطار، وجرت فقرات الحفل كما هو مخطط له، في ميدان مسجد تنكو تنغه زهرة (المشهور بالمسجد العائم) الواقع بمنطقة كوالا إيباي. وافتتح الحفل عضو حكومة […]

ملتقى مؤسسات العلماء لنصرة القدس وفلسطين

التقت 50 مؤسسة علمائية من 28 دولة اليوم الأحد 5/12/2021م في إسطنبول بهدف نصرة القدس وفلسطين، فكان الافتتاح بكلمات مؤثرة لنخبة من الدعاة والعلماء الممثلين لمختلف الشعوب والبلاد، ثم ندوة حول وقائع ومستجدات القضية الفلسطينية، وورشة عمل عن خطط مؤسسات العلماء لنصرة القدس وفلسطين، ثم ورشة عمل عن الخطة المشتركة لأسبوع القدس العالمي. وغداً الإثنين […]

المقابلة 3 مع المشارك في الملتقى العلمي الدولي الرابع للشباب

اسم المشارك: أيمن محمد عمر عضو الهيئة الإدارية العليا في الجمعية العربية لطلاب العلوم السياسية. –     السؤال الأول: ما أهم أهدافك من المشاركة في الملتقى؟ وما مدى تحققها؟ كان لدي عدة تطلعات لهذا الملتقى العلمي الدولي و كان أهمها التالي:  أولاً الوصول إلى المعرفة التفاعلية التي لا تجدها في الكتب، و خوض التجربة مع نخبة […]