تواصل الفعاليات الداعمة لغزة ضمن “أسبوع القدس العالمي 4”

    

4/2/2024

تتواصل فعاليات “أسبوع القدس العالمي 4” في عدد من بلدان العالم الإسلامي نصرة لغزة.

فقد نظم ملتقى القدس أمانتي في تركيا، السبت، ندوة بعنوان “طوفان الأقصى في ذكرى المسرى”، عبر منصة “زوم”، بمشاركة نخبة من العلماء والمتخصصين بالمعارف المقدسية.

وألقى أستاذ التفسير وعلومه د. أحمد نوفل محاضرة بعنوان “أبعاد وتأملات في ذكرى الإسراء والمعراج”.

وفي الجانب الأخلاقي والاجتماعي، كانت محاضرة بعنوان “وقفات تحتاج إليها الأمة في ذكرى الإسراء والمعراج” للاستشارية الأسرية والتربوية د. هالة سمير.

أما في الجانب الإعلامي والسياسي، فقد ألقى الباحث والمتخصص في علوم القدس والمسجد الأقصى د. عبدالله معروف محاضرة بعنوان “القدس والمسجد الأقصى في ظل طوفان الأقصى”.

وفي الجزائر، نظم مكتب سكيكدة لجمعية إسراء للثقافة والعلوم معرضا مقدسيا تضامنا ودعما لأهل غزة وفلسطين ونصرة لقضية الأمة المركزية تزامنا مع أسبوع القدس العالمي.

كما أقام “مصلى خديجة بنت خويلد” ونادي “نسائم الإخاء” في الجزائر عدة فعاليات لـ 3 أيام متتالية تحت شعار (وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة)، تضمنت محاضرات وورشات تعريفية بالقضية الفلسطينية وإلقاء الأناشيد والعديد من الأنشطة الداعمة لغزة.

وتلبية لنداء المقاومة الفلسطينية واستنهاضا لطوفان الأمة بالقيام والدعاء ضمن فعاليات أسبوع القدس العالمي، أقامت مديرية الأوقاف والإفتاء والشؤون الدينية ومركز سبيل الرشاد للدعوة والإرشاد في مسجد الفاتح بمدينة الباب السورية صلاة العشاء جماعة مع دعاء القنوت، كما ألقيت محاضرة بعنوان “طوفان الأقصى معركة الأمة”، وكلمة عن حملة (قاطع وبشكل دائم) مع توزيع قائمة بالمنتجات الداعمة للكيان الصهيونيوفي ليبيا، نُظمت وقفة أسبوعية في ميدان الشهداء ضمن فعاليات “أسبوع القدس العالمي الرابع” نصرة لغزة.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات كتب عليها “اللهم يسر سبيلنا.. لنصرة إخواننا بغزة”.

https://www.facebook.com/share/v/k4rgX2BhjvKKpZCT/

كما أقيمت وقفة احتجاجية أمام السفارة المصرية بالعاصمة الليبية طرابلس يوم الأحد ضمن تزامناً مع وقفات أمام السفارات المصرية في عدد من البلدان العربية والإسلامية للمطالبة بفتح معبر رفح وإدخال المساعدات الإنسانية دون أي قيد أو شرط.

https://www.facebook.com/share/v/znRACrSAYMBjXpEq/?mibextid=WC7FNe

وفي لبنان، أقامت لجنة الأقصى وفلسطين في جمعية الاتحاد الإسلامي، الأحد 4 فبراير الجاري، لقاء تفاعلياً عبر منصة “زووم” بعنوان “الأقصى.. قلب المواجهة ومعراج التمكين”، مع الباحث والخبير في الشأن الفلسطيني ساري عرابي.

واقترحت “منصة كلنا دعاة” التابعة لشبكة رواد الإلكترونية خطبة جمعة بعنوان “المتربصون”.

https://www.facebook.com/share/p/nfmwKLLUmFCPADn8/?mibextid=K35XfP.

وفي العقبة جنوب الأردن نظمت الحركة الإسلامية مسيرة شعبية تحت شعار (تقويض الأونروا لن يمر.. لا للتجويع ولا للتهجير ونعم لحق العودة) نصرة لأهالي غزة العزة في مقاومة العدوان الصهيوأمريكي الغاشم.

وهتف المشاركون في المسيرة بعبارات التأييد والدعم للمقاومة الـباسلة في غـزة، والتنكيل بالتدخل الأمريكي الوحشي في العدوان الصهيوني وقطع المساعدات عن القطاع وأهله، واستمرار إغلاق معبر رفح المصري، وارسال المساعدات وفتح طرق الإمداد للعدو الصهيوني.   

وأكد النائب حسن رياطي في كلمة له بالمسيرة أن العدوان والحرب القائمة لا يستهدف غزة وحدها وإنما هي حرب على الأمة الإسلامية كافة، مشيراً إلى أنه بعد ما يقارب أربعة أشهر منذ بدء طوفان الأقصى سقطت الكثير من الأقنعة التي كانت تدعي دعم قضية فلسطين ونصرة غزة.

وأكد رياطي على أن العدو الصهيوني لا يفهم لغة المفاوضات بل يفهم لغة أتقنها رجال المقاومة الباسلة منذ تأسيس حركة المقاومة الإسلامية حماس وهي لغة السلاح والقوة.

ويعد “أسبوع القدس العالمي” مبادرة عالمية من عدة هيئات واتحادات علمائية ومؤسسات مجتمع مدني، يقام في آخر أسبوع في شهر رجب من كل عام، مع ذكرى ‏الإسراء والمعراج، وذكرى تحرير بيت المقدس على يد صلاح الدّين الأيوبيّ.‏

ويهدف الأسبوع في هذه السنة إلى تفعيل الأمة مع “طوفان الأقصى”، ودمج المؤسسات العلمائية مباشرة في مشاريع عملية نصرة للقدس وفلسطين.

ويسعى إلى إحياء القضية الفلسطينية في مختلف البلدان، وتحميل مسؤولية نصرة غزة وإيقاف حملة الإبادة الجماعية على الأنظمة والشعوب، وتحقيق التواصل الفعال والمشترك بين العلماء والمؤسسات والناشطين في الأمة وتوحيد جهودهم وتوفير الدعم بكافة أشكاله لنصرة غزة والقدس وفلسطين.

للاطلاع على (دليل أسبوع القدس العالمي4) وفيه البرامج والفعاليات يرجى الضغط على الرابط التالي:

https://drive.google.com/file/d/1OvexOxJWtpHTj1YGiV0-KLb0b5A9kp3T/view?usp=sharing

قد يعجبك أيضاً

خطبة الجمعة في الملتقى العلمي الدولي للشباب

ألقى الشيخ محمد الصغير خطبة الجمعة بتاريخ 5/8/2022 في مقر الملتقى العلمي الدولي الرابع للشباب، وتحدث للشباب عن الهوية الإسلامية، وجمع بين توجيهات القرآن الكريم وأهداف اللقاء في الملتقى، كما ضرب أمثلة من المشاركين وأمثلة من تاريخ الأمة، وأجاب عمّن ينتقد الأمة بأنها أمة لا تعرف إلاّ تاريخها الماضي بذكر بعض النماذج التي تفخر بها الأمة اليوم لأشخاص ومؤسسات وشعوب مسلمة، ثم ذكر بعض أسباب نهضة الأمة ليعمل عليها شباب الملتقى في بلادهم بعد عودتهم.

تصريح صحفي حول ميثاق علماء الأمة

صرح د. حافظ الكرمي الناطق الإعلامي باسم المؤتمر: أن مؤتمر إعلان ميثاق علماء الامة ضد التطبيع والذي سيعقد في اسطنبول الاثنين القادم يأتي في وقت حساس جدا من حيث تسارع مشاريع تصفية القضية الفلسطينية والتطبيع العلني مع العدو الغاصب والتي يشرف عليها بشكل ممنهج ومخطط له الادارة الامريكية المعادية لأمتنا ومقدساتنا وبالتواطأ مع بعض الأنظمة […]