الميثاق باللغة العربية

​في مقاومة خطر التطبيع "السياسي" مع الكيان الصهيوني

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وحده، وصلى الله وسلم وبارك على من لا نبي بعده، وبعد:

فإن كل مسلم في مشارق الأرض ومغاربها يعتبر تحرير المقدسات الإسلامية بفلسطين قضيته التي يسعى لنصرتها، ومسؤوليته التي يُسأَل عنها.

وفي سابقة تاريخية يسعى اليوم ما يسمى النظام العالمي إلى فرض ما يسمى “التطبيع” الذي يُفضي إلى التنازل عن الأرض، وتذويب عقيدة تحرير الأقصى من رجس يهود غاصبين، وإجراء تهويد قسري لأجيال المسلمين.

وانطلاقًا من قوله تعالى: (لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ)، وإعمالًا لقوله صلى الله عليه وسلم عند مسلم وغيره: «الدِّينُ النَّصِيحَةُ»؛ فقد تداعى ثلةُ من علماء المسلمين ومن كل حدب وصوب لبيان الحق في هذه النازلة ونصح الخلق، وتأكيد ما اتفقت عليه الأمة ولم تختلف فيه قطّ، ألا وهو وجوب جهاد المحتل الغاصب بكل سبيل مشروع.
وبعد جلسات علمية ومشاورات شرعية وواقعية قرر العلماء المجتمعون بإجماع هيئاتهم وأشخاصهم الاعتبارية أن التطبيع بكل أشكاله السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية منكر يجب النهي عنه، والتحذير منه، فلا يجوز لدولة ولا لحزب ولا لجماعة مُقاوِمة أن تقع فيه أو تُقرَّ به

إنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَىٰ إِخْرَاجِكُمْ أَن تَوَلَّوْهُمْ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُمْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ

( الممتحنة 9 )

بل الواجب مقاومة هذا المنكر على كل أحد بما يستطيعه؛ امتثالًا لأمر النبي صلى الله عليه وسلم: 

«مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَرًا فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ، فَإِنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ، وَذَلِكَ أَضْعَفُ الْإِيمَانِ»

( رواه مسلم )

وإن العلماء ليضعون حكام المسلمين خاصة والأمة عامة أمام مسؤوليتهم الشرعية في تحرير الأرض وصيانة العرض وتحرير المقدسات، ويؤكدون على أن مقاومة التطبيع حق تشرعه الرسالات الإلهية والمواثيق والأعراف الدولية، ولا تبيحه ضرورة ولا تجيزه مصلحة ولا يشهد لجدواه واقع.

وإبراء للذمة ونصحًا للأمة في نازلة التطبيع مع الكيان الصهيوني المغتصب، الذي أسهم في صياغته علماء كبار ومتخصصون ذوو أقدار من مختلف الأقطار يأتي هذا الميثاق ليكون بمثابة الدستور الذي يحكم تعامل الأمة مع التطبيع ويبين مسالك مقاومته

والله يقول الحق وهو يهدي السبيل

 

تعريفات ومفاهيم

  • الميثاق هو مجموعة من المبادئ والأحكام الشرعية التي توافق عليها علماء الأمة الموقعون عليه بغرض بيان الحكم الشرعي في التطبيع مع الكيان الصهيوني وبيان الواجب الشرعي المترتب عليه.
  • الكيان الصهيوني هو كيان عنصري إحلالي توسعي معادٍ للإنسانية غصب أرض فلسطين ودنس مقدساتها واعتدى على حقوق أهلها وصادر حرياتهم.
  • التطبيع هو بناء علاقات متنوعة مع الكيان الصهيوني أو ممثليه على وجه يفضي إلى الإضرار بمقاومته أو الإقرار بحقه في اغتصاب أرض فلسطين وتدنيس المقدسات الإسلامية.

أهداف التطبيع ومقاصد المطبعين

  • الكيان الصهيوني كيان باطل الوجود شرعاً قام على احتلال الديار وغصب المقدسات والاعتداء على الدين والنفس والعقل والمال والنسل، وجهاد الاحتلال ومقاومته واجب في الشريعة الإسلامية.
  • الكيان الصهيوني كيان منعدم قانوناً تأسس بحكم القوة والإرهاب، ومقاومتُه -بما فيها المقاومة المسلحة- حق تكفله الأعراف والقوانين الدولية.
  • إن كل القرارات الدولية التي صدرت لشرعنة وجود الاحتلال باطلة شرعاً ومنعدمة قانوناً.

توصيف الكيان الصهيوني وحكمه الشرعي والقانوني

  • الميثاق هو مجموعة من المبادئ والأحكام الشرعية التي توافق عليها علماء الأمة الموقعون عليه بغرض بيان الحكم الشرعي في التطبيع مع الكيان الصهيوني وبيان الواجب الشرعي المترتب عليه.
  • الكيان الصهيوني هو كيان عنصري إحلالي توسعي معادٍ للإنسانية غصب أرض فلسطين ودنس مقدساتها واعتدى على حقوق أهلها وصادر حرياتهم.
  • التطبيع هو بناء علاقات متنوعة مع الكيان الصهيوني أو ممثليه على وجه يفضي إلى الإضرار بمقاومته أو الإقرار بحقه في اغتصاب أرض فلسطين وتدنيس المقدسات الإسلامية.